الحماية الدولية – اللجوء

الحماية الدولية

بعد وصوله إلى جمهورية التشيك، أي شخص يتعرض للاضطهاد في بلدهم الأصلي قد يتم تطبيق الحماية الدولية، التي تمنح إما في شكل اللجوء أو الحماية الإضافية. قبل منح الحماية الدولية، وزارة الداخلية تحقق في ما اذا كان للاضطهاد مقدم الطلب في بلد المنشأ لأي من الأسباب التالية:

ممارسة الحقوق السياسية وحرياتهم
العرق
جنس
دين
جنسية
العضوية في مجموعة اجتماعية معينة
الدعوة إلى الرأي السياسي في الدولة التي كان مواطنوها هم، أو بلد الإقامة الدائمة السابقة في حالة وجود شخص عديم الجنسية.
حق اللجوء السياسي
سوف جمهورية التشيك منح اللجوء لشخص يثبت أنهم تعرضوا للاضطهاد في بلادهم لأي من الأسباب التالية: ممارسة الحقوق والحريات السياسية أو العرق أو الجنس أو الدين أو الجنسية أو الانتماء إلى فئة اجتماعية معينة، أو الدعوة لها الرأي السياسي في الدولة التي كان مواطنوها هم، أو بلد الإقامة الدائمة السابقة في حالة وجود شخص عديم الجنسية.
وهناك سبب آخر لمنح الحماية الدولية على إعادة مع أحد أفراد الأسرة (الزوج، طفل قاصر، أو أحد الوالدين – إذا كان مقدم الطلب هو طفل قاصر) الذي تم منحه اللجوء.
آخر مجموعة من الأسباب هي ما يسمى أسباب إنسانية. هو محض بناء على تقدير وزارة الداخلية، الذي وما هي الأسباب سيتم منح اللجوء الإنساني، اوستراليا وزارة ليست ملزمة قانونا لمنحها.
حماية إضافية

في حالة فشل مقدم الطلب لتوفير ما يكفي من الأسباب لمنح اللجوء، يمكنهم الحصول على حماية إضافية، وعندما يثبت أنه إذا أعيد، فإنها ستكون في خطر من الحكم أو تنفيذ عقوبة الإعدام، والتعذيب أو المعاملة اللاإنسانية أو المهينة، أو أن يعود في وطنهم، وحياتهم أو كرامة الإنسان سوف تكون معرضة للخطر، أو أنهم سوف يجدون أنفسهم في حالة نزاع مسلح دولي أو داخلي، أو إذا كان رحيلهم من جمهورية التشيك ستكون ضد الالتزامات الدولية للبلاد.
ويمكن أيضا أن يتم منح حماية إضافية لسبب من جمع شمل مع أحد أفراد الأسرة (الزوج، طفل قاصر، أو – في حال أن مقدم الطلب هو طفل قاصر – أحد الوالدين)، الذي منح حماية إضافية.
وخلافا لجوء، يمنح حماية إضافية لفترة محددة، وبعد ذلك يتم مراجعة أسباب منحها. وإذا ما استمرت الأسباب، سيتم تجديدها.
يجب تطبيق التمديد لمدة 30 يوما على الأقل قبل انتهاء الحماية الإضافية.

Reklamy